المواد المحظورة

معايير منح الاستثناء للاستخدام العلاجي

(مقتبس من المعيار الدولي لمنح الاستثناء للاستخدام العلاجي)

الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات؛

المادة رقم 4:معيار منح الاعفاء لاغراض علاجية :

يجوز منح اعفاء لاغراض علاجية للاعب معين يسمح له باستخدام دواء محظور او وسيلة محظورة من الادوية والوسائل المدرجة في قائمة المحظورات.وتقوم لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية بالنظر في طلب يقدم اليها في هذا الشان. وتتولى منظمة مكافحة المنشطات "تعيين اعضاء هذه اللجنة". ولايمنح الاعفاء الا في اطار التقيد الصارم بالمعايير التالية" :

تعليق :يمكن تطبيق هذا المعيار على جميع اللاعبين الذين جرى تعريفهم في المدونة والخاضعين لاحكامها، وهم اللاعبون ذوي الاجسام السليمة واللاعبون المعاقون. وسيطبق هذا المعيار تبعا لظروف الشخص المعني.فعلى سبيل المثال ،يمكن ان يكون الاعفاء الملائم بالنسبة للاعب معوق بعينه غير ملائم بالنسبة للاعبين اخرين.

1-4 :ينبغي ان يقدم اللاعب المعني طلبا للاعفاء لاغراض علاجية ضمن فترة لا تقل عن 30 يوما قبل الموعد اللازم للرياضي او الرياضية للحصول على الموافقة (على سبيل المثال حدث رياضي).

2-4: يواجه اللاعب اعتلالا صحيا هاما اذا ما امتنع عن تعاطي عقار محظور او وسيلة محظورة في سياق علاج حالة طبية حادة او مزمنة.

3-4: لايؤدي استخدام العقار المحظور او الوسيلة المحظورة لاغراض علاجية الى تعزيز اضافي لاداء اللاعب يرفعه الى مستوى اعلى من المستوى الذي يمكن توقع بلوغه من خلال العودة الى حالة صحية عادية بعد معالجة حالة طبية مشروعة وان استخدم اي عقار محظور او وسيلة محظورة لزيادة المستويات " المنخفضة – العادية"لاي هرمون داخلي المنشا لا يعتبر اجراء علاجيا مقبولا.

4-4: لايوجد بديل علاجي معقول لاستخدام ما يعتبر في الحالات العادية عقارا محظورا او وسيلة محظورة.

5-4: يجب ان لاتكون الحاجة لاستخدام ما يعتبر في الحالات العادية عقارا محظورا او وسيلة محظورة ناجمة ،كليا او جزئيا ، عن استخدام غير علاجي سابق لاي عقار من العقاقير المدرجة في قائمة المحظورات.

6-4: تقوم الهيئة التي منحت الاعفاء لاغراض علاجية بالغاء هذا الاعفاء في الحالات التالية:

(1) عدم مسارعة اللاعب الى الامتثال لاي متطلبات او شروط تفرضها منظمة مكافحة المنشطات التي منحت الاعفاء

(2) انقضاء المدة التي يشملها منح الاعفاء لاغراض علاجية.

(3) اخطار اللاعب بان منظمة مكافحة المنشطات قد سحبت الاعفاء لاغراض علاجية.

تعليق: سيكون لكل اعفاء لاغراض علاجية مدة محددة تقررها لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية.ويمكن ان تكون هناك حالات يكون فيها الاعفاء لاغراض علاجية قد انتهى اجله او انه قد سحب ولكن العقار المحظور موضع الاعفاء مازال موجودا في جسم الللاعب المعني.وفي مثل هذه الحلات فان منظمة مكافحة المنشطات ، التي تتولى المراجعة الاولية لنتيجة تحليل غير طبيعية ، ستنظر في ما اذا كانت نتيجة التحليل متسقة مع انتهاء اجل الاعفاء لاغراض علاجية او مع سحب هذا الاعفاء.

7-4:لن ينظر بالموافقة باثر رجعي على طلب اعفاء لاغراض علاجية الا في احدى الحالات التالية:

(أ‌) اذا تبين انه كانت هناك حاجة لمعالجة طارئة او معالجة لحالة طبية حادة.

(ب‌) اذا تبين ان ظروفا استثنائية حالت دون توافر وقت كاف او فرصة سواء لتقديم طلب، اولدراسته من جانب لجنة منح الاعفاءات اغراض علاجية ، قبل عملية مراقبة تعاطي المنشطات.

(ج) تم تطبيق الشروط المذكورة في المادة 13-7.

تعليق: ان حالات الطوارئ الطبية او الحالات الطبية الحادة التي تتطلب استخدام ما يعتبر في الحالات العادية دواءا محظورا او وسيلة محظورة قبل التمكن من تقديم طلب لمنح اعفاء لاغراض علاجية هي حالات استثنائية . وبالمثل فان الظروف التي تتطلب التعجيل بالنظر في طلب اعفاء لاغراض علاجية ، بهدف المشاركة في مسابقة وشيكة تعتبر ظروفا نادرة . وينبغي ان تكون لدى منظمات مكافحة المنشطات التي تمنح اعفاءات لاغراض علاجية اجراءات داخلية تسمح بمعالجة مثل هذه الاوضاع.

المادة رقم 5: سرية المعلومات:

1- 5: نبغي ان يقدم صاحب الطلب موافقة كتابية على ابلاغ جميع المعلومات المتعلقة بالطلب الى اعضاء لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية وعند الاقتضاء الى خبراء طبيين وعلميين مستقلين اخرين، او لجميع العاملين اللازمين المشاركين في ادارة الاعفاءات لاغراض علاجية وفي مراجعتها واستئناف النظر فيها.

واذا كانت هناك حاجة للاستعانة بخبراء خارجيين مستقلين فسوف توزع عليهم كافة المعلومات بالطلب بدون تحديد هوية الطبيب المعالج لللاعب.وينبغي ان يقدم صاحب الطلب ايضا موافقة كتابية على توزيع قرارات لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية على المنظمات الاخرى ذات الصلة من بين منظمات مكافحة المنشطات ، وذلك وفقا لاحكام المدونة .

2-5 :يقوم اعضاء لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية وادارة منظمة مكافحة المنشطات العالمية المعنية بتادية جميع مهامهم في اطار السرية الصارمة. وسيقوم جميع اعضاء اللجنة المذكورة وجميع الموظفين المعنيين بالتوقيع على تعهد بالمحافظة على السرية. وسيحافظون بوجه خاص على سرية المعلومات التالية:

1- جميع المعلومات والبيا نات الطبية التي يقدمها اللاعب المعني والطبيب او الاطباء المشاركون في رعاية هذا اللاعب.

2- جميع المعلومات المتعلقة بالطلب ، بما في ذلك اسم الطبيب او اسماء الاطباء المشاركون في هذه العملية.

واذا ما رغب اللاعب المعني في الغاء حق اللجنة المعنية بمنح اعفاءات لاغراض علاجية ، او لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ، في الحصول على المعلومات الصحية المتعلقة به، فان عليه ان يخطر طبيبه كتابة بهذا الامر . ويترتب على هذا القرار ان اللاعب المعني سيحرم من الموافقة على اي طلب يقدمه للاعفاء لاغراض علاجية او على تجديد اي اعفاء قائم بهذا الشان.

المادة رقم 6 : لجان منح الاعفاءات لاغراض علاجية :

تنشا لجان منح الاعفاءات لاغراض علاجية وتضطلع بانشطتها وفقا للمبادئ التوجيهية التالية:

1-6 :ينبغي ان تضم لجان منح الاعفاءات لاغراض علاجية ثلاثة اطباء على الاقل يملكون خبرة في مجال رعاية اللاعبين ومعالجتهم. ومعرفة راسخة وممارسة عملية في مجال الطب السريري والرياضي. ومن اجل تامين استقلالية القرارات ، فان اغلب اعضاء اي لجنة منح الاعفاءات للاغراض العلاجية يجب ان تكون خالية من تضارب المصالح او من المسؤولية السياسية في منظمة مكافحة المنشطات . ويتعين على جميع اعضاء اللجنة المعنية ان يوقعو على تصريح بشان عدم تعارض المصالح. وفي حالة الطلبات المتعلقة بلاعبين معاقين ، ينبغي ان تتوافر لدى عضو واحد على الاقل من اعضاء لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية خبرة محددة في مجال رعاية اللاعبين المعوقين ومعالجتهم.

2-6 :يجوز للجان منح الاعفاءات لاغراض علاجية ان تستعين بما تراه ملائما من خدمات الخبراء الطبيين او العلميين لدى استعراض الظروف المتعلقة باي طلب يرمي الى الحصول على اعفاء لاغراض علاجية.

3-6 :تشكل لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية التابعة للمنظمة العالمية لمكافحة المنشطات وفقا للمعايير المبينة في المادة 1-6 وتنشا هذه اللجنة لكي تقوم ، بمبادرة منها بمراجعة قرارات الاعفاء لاغراض علاجية التي تمنحها منظمات مكافحة المنشطات . وكما هو مبين في المادة 4-4 من المدونة ، فان لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية ، التابعة للمنظمة العالمية لمكافحة المنشطات ، ستقوم بناء على طلب اي لاعبين تكون احدى منظمات مكافحة المنشطات قد رفضت منحهم اعفاءات لاغراض علاجية ، بمراجعة مثل هذه القرارت ، مع التمتع بصلاحية نقضها.

المادة رقم 7: عملية تقديم طلبات الاعفاء لاغراض علاجية

1-7 :لاينظر في اي طلب اعفاء لاغراض علاجية الا بعد تسلم استمارة طلب مستكملة حسب الاصول ، ويجب ان تتضمن هذه الاستمارة كافة الوثائق ذات الصلة (انظر الذيل 1- استمارة طلب الاعفاء لاغراض علاجية) وينبغي معالجة عملية تقديم الطلب مع التقيد الصارم بمبادئ السرية الطبية.

2-7 :يمكن لمنظمات مكافحة المنشطات ان تدخل تعديلات على استمارة (استمارات) طلب الاعفاء لاغراض علاجية ، المعروضة في الذيل 1، بهدف تضمينها مطالبات بتقديم معلومات اضافية ، ولكن بدون حذف اي اقسام او بنود منها.

3-7 :يجوز لمنظمات مكافحة المنشطات ان تقوم بترجمة استمارة (استمارات) طلب الاعفاء لاغراض علاجية الى لغة ( لغات اخرى) ، بيد ان الاستمارة يجب ان تظل تحمل احدى اللغتين الانجليزية او الفرنسية.

4-7 :لايجوز لللاعب المعني ان يقدم طلبا للحصول على اعفاء لاغراض علاجية الى اكثر من منظمة واحدة لمكافحة المنشطات. ويجب ان يتضمن الطلب تحديدا لرياضة اللاعب، وعند الاقتضاء تحديد تخصصه وموقعه او دورة المحدد.

5-7 : يجب ان يتضمن الطلب بيانا لاي طلب سابق و/ او حالي للترخيص باستخدام ما يعتبر في الحالات العادية عقارا محظورا او وسيلة محظورة. واسم الهيئة التي قدم اليها الطلب ، والقرار الذي اتخذته بشانه.

6-7 : يجب ان يتضمن الطلب عرضا شاملا للخلفية الطبية ونتائج جميع الكشوفات والتحريات المخبرية ودراسة الصور الطبية ذات الصلة بالطلب. النقاشات المتعلقة بالتشخيص والعلاج، بالاضافة الى فترة الصلاحية ، يجب ان تتبع " المعلومات الطبية الداعمة لقرارات لجان منح الاعفاءات لللاغراض العلاجية" للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات .بالنسبة لمعالجة داء الربو مرفق رقم 1 الشروط الواجب الالتزام بها لهذه الحالة.

7-7 :اي تحريات او فحوص او دراسات تصويرية اضافية مناسبة تطلبها لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية التابعة لمنظمة مكافحة المنشطات قبل الموافقة على الطلب ستكون على نفقة مقدم الطلب او الهيئة الرياضية الوطنية المشرفة عليه.

8-7 : يجب ان يتضمن الطلب بيانا من طبيب مؤهل حسب الاصول يشهد فيه على ضرورة استخدام ما يعتبر في الحالات العادية عقارا محظورا او وسيلة محظورة في معالجة اللاعب المعني ويشرح السبب في انه ليس من الممكن الان ، او لم يكن من الممكن في السابق استخدام دواء بديل مسموح به في معالجة هذه الحالة.

9-7 :يجب تحديد الجرعة للعقار المحظور المعني او الوسيلة المحظورة المعنية وطريقة الاستعمال ومدته .واذا تطلب التغيير فيجب تقديم طلب جديد للحصول على منح اعفاء لاغراض علاجية.

10-7 : في الحالات العادية ينبغي ان تصدر لجنة منح الاعفاءات لاغراض علاجية قرارها في غضون 30 يوما بعد تسلم كافة الوثائق المتعلقة بالموضوع ، وتتولى منظمة مكافحة المنشطات ابلاغ القرار كتابة الى اللاعب المعني. وفي حال انه تم تقديم طلب الاستثناء في مهلة معقولة قبل حدث رياضي ، يجب على اللجنة بذل افضل مساعيها للانتهاء من دراسة الطلب قبل بدة الحدث.. وفي حالة منح اعفاء لاغراض علاجية للاعب من ا لمجموعة الخاضعة لللاختبار والمسجلة لدى منظمة مكافحة المنشطات ، فسيجري تزويد اللاعب المعني والوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بشهادة موافقة تتضمن معلومات عن مدة الاعفاء وعن اي شروط تتعلق بهذا الاعفاء لاغراض علاجية.

11-7 : (أ) عندما يتم تسليم طلب الرياضي للمراجعة ، فان لجنة منح الاستثناءات العلاجية التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ، وتبعا للمادة 4-4 من المدونة العالمية لمكافحة المنشطات سيكون لها القدرة لنقض قرار منح الاعفاء والذي منح من قبل منطمة مكافحة المنشطات. يجب على الرياضي تزويد لجنة منح الاستثناءات العلاجية التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات جميع المعلومات للالاستثناء للاستخدام العلاجي والتي تشبه المعلومات التي قدمت الى منظمة مكافحة المنشطات مرفق معها رسوم تقديم الطلب،الى ان تنتهي عملية المراجعة ، يبقى قرار الاصلي ساري المفعول، هذه العملية يجب ان لاتتعدى مدة 30 يوم بعد استلام كافة المعلومات والوثائق من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

(ب) يمكن للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ان تقوم بعملية مراجعة في اي وقت بمبادرة ذاتية منها.

12-7 :اذا اسفرت عملية المراجعة لقرار خاص بمنح اعفاء لاغراض علاجية عن نقض هذا القرار ، فان هذا التغيير لاينطبق باثر رجعي ولا يترتب عليه الغاء النتائج التي احرزها اللاعب المعني خلال الفترة التي كان فيها الاعفاء لاغراض علاجية ممنوحا له، ويصبح قرار النقض نافذا في اجل لا يتعدى 14 يوما بعد ابلاغه اللى اللاعب المعني.

13-7 : معالجة داء الربو، وانواعها السريرية، استخدام مستحضرات الاستنشاق الجلوكوكورتيكوستيرويد (Glucocorticosteroids) ونواهض بيتا و (Beta-2Agonist)

ان استخدام الجلوكوكورتيكوستيرويد او فورموتيرول او سالبيوتامول او سالميتيرول او تيربيوتالين بواسطة الاستنشاق يمثل استخداما سريريا في الوقت الحالي. عند استخدام تلك المواد يجب ان يبلغ عنه بواسطة نظام ادارة المعلومات التابع للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (ADAMS) في اقرب وقت ممكن عند بدء استخدام تلك المركبات طبقا لتعليمات المدونة العالمية لمكافحة المنشطات، ويجب الابلاغ عنه بواسطة نموذج فحص المنشطات اثناء اجراء فحص المنشطات، ان عدم الابلاغ سيتم الاخذ به بعين الاعتبار اثناء عملية ادارة النتائج وبخاصة في حالة طلب الحصول على منح الاستثناء للاستخدام العلاجي باثر رجعي.

الرياضيين الذين يستخدمون المواد المذكورة اعلاه بواسطة الاستنشاق يجب ان يكون لديهم سيرة مرضية او ملف طبي يسوغ لهم الاستخدام ويحقق الحد الادنى من الشروط المنصوص عليها في الملحق 1 .

سيتم تقييم السيرة الطبية او الملف الطبي للرياضيين بعا لتصنيفهم كما يلي:

اللاعبون الموجودون ضمن قائمة اللاعبين المسجلين لدى الاتحاد الدولي المعني، يتم استخدام المواد بعد الحصول على موافقة على الاستثناء للاستخدام العلاجي بشكل نظامي.

للاعبين الذين يشاركون في احداث دولية والغير منضمين لقائمة اللاعبين المسجلين التابعة للاتحاد الدولي المعني يتم استخدام المواد بعد الحصول اما على الاستثناء للاستخدام العلاجي ، او استثناء باثر رجعي في حالة وجود نتائج تحليل عكسية، وبالتطابق مع قواعد الاتحاد الدولي او اللجنة المنظمة العليا. للاعبين على المستوى المحلي والغير منضمين لقائمة اللاعبين المسجلين التابعة للاتحاد الدولي المعني، او منضمين او غير منضمين للقائمة المسجلة التابعة للمنظمة الوطنية لمكافحة المنشطات، يتم استخدام المواد بعد الحصول اما على الاستثناء للاستخدام العلاجي، او استثناء باثر رجعي في حالة وجود نتائج تحليل عكسية، وبالتطابق مع قواعد المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات. لا استثناء باثر رجعي سوف يقبل اذا لم تتحقق الشروط المذكورة في الملحق رقم 1، وهذا يعني اذا تم اصدار تقرير صادر عن مختبر معتمد يفيد بوجود نتائج تحليل عكسية ،فانه سيتم تسجيل انتهاك لقواعد مكافحة المنشطات.

اي لاعب قام بتقديم طلب للحصول على الاستثناء للاستخدام العلاجي او طلبا للاستثناء باثر رجعي، وكان قد حرم من منحه استثناءا للاغراض العلاجية ، لايمكنه اخذ اي علاج قبل حصوله على منح الاستثناء للاستخدام العلاجي (لن يكون هنالك منحا للاستثناء باثر رجعي).

المادة رقم 8 : اعلان عملية الاستخدام

1-8 :من المسلم به ان بعض المواد المدرجة في قائمة المواد المحظورة تستخدم لمعالجة حالات طبية تصدف في كثير من الاحيان في الاوساط الرياضية. لاغراض الرصد ، هذه المواد والتي تعتبر طريق تعاطيها غير محظورة ، سوف تحتاج الى ابلاغ عن استخدامها وبشكل بسيط . هذه المواد محددة بشكل مطلق كالتالي :

جلوكوكورتيكوستيرويد والتي تكون طريقة استخدامها ليست بشكل مركزي وليست بواسطة الاستنشاق بل بالطرق التالية : الحقن داخل المفاصل ، الحقن حول المفاصل ، الحقن حول الاربطة ،الحقن فوق الجافية ،الحقن في العمود الفقري ، الحقن في الطبقة الخارجية من الجلد.

2-8 : بالنسبة للمواد المذكورة فان الاعلان عن استخدامها من قبل ا لرياضي ويجب ان يتم من خلال (ADAMS) (نظام ادارة المعلومات لمكافحة المنشطات ) باقرب وقت ممكن وعند بدء الاستخدام بالتطابق مع المدونة العالمية لمكافحة المنشطات ، وهذا الاعلان يجب ان يشمل اسم وعنوان الاتصال للرياضي. بالاضافة الى ذلك يجب على الرياضي ذكر تلك المعلومات في نموذج فحص المنشطات عند الفحص.

المادة رقم 9 : مركز تبادل المعلومات

1-9 : يجب على جميع المنظمات الوطنية لمكافحة ا لمنشطات تزويد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بجميع قرارات منح الاستثناء للاستخدام العلاجي والممنوحة للرياضيين الذين يقعون في القائمة المسجلة التابعة لهم ، ومع ارفاق جميع الوثائق الداعمة ، بالتطابق مع النقطة رقم 7.

2-9 :اعلان الاستخدام يجب ان يتم توفيره على ADAMS .

3-9 : يجب ضمان ان تبادل المعلومات يتم بسرية تامة لكافة المعلومات الطبية.


معلومات العقاقير المحظورة:

 

مالذي يجب ان يعرفه اللاعبون عن المواد والطرق المحظورة ؟

 

يجب على اللاعبين متابعة اي تعديل يتم على قائمة المواد والطرق المحظورة عن طريق اتحاده الدولي ، بحيث يكون اللاعب على علم باي مادة ممنوعة لنوع الرياضة التي يمارسها او تلك التي تتم اضافتها للقائمة ، ومن ثم اخبار الطبيب الخاص بالفريق بذلك بحيث يكون على علم بضرورة عدم وصف تلك المادة كعلاج لاي لاعب في الفريق. اولئك الذين هم غير متاكدين من منتج يحتوي على اي مادةمحظورة ام لا يجب عليهم عدم اخذ هذه المادة حتى يتاكدو من مكوناتها . الجهل لا يعتبر عذرا.

 

توصي الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بالانتباه والحذر الشديد لاستعمال اللاعبين للمكملات الغذائية كون تصنيع هذه المواد الغذائية في بعض الدول من حيث طريقة وضع التعليمات على غلافها غير واضحة او من حيث المواد الداخلة بتصنيع هذه المواد ، فقد تحوي تركيبتها على مادة ممنوعة تندرج في قائمة المواد المحظورة . حيث ان هنالك حالات كثيرة من اللاعبين تم فحصهم وكانت نتيجة الفحص ايجابية ( وجود مادة محظورة في العينة ) بسبب اساءة تناول المكملات الغذائية بحيث يتم تناول مكملات لا يكون مكتوب على غلافها كافة المواد الداخلة بتركيبها وهذا لايعتبر عذرا للاعب في جلسة التحقيق.

 

 

 

مالذي يحتاجه اللاعبين لمعرفته عن المواد المحظورة ما هي المواد والطرق المحظورة ؟

 

ان قائمة المواد والطرق المحظورة يتم تحديثها سنويا من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات WADA  وتعتبر معايير عالمية تبين ما هي المواد المحظورة الاستعمال داخل وخارج حدود المنافسة. وتبين القائمة ايضا بعض المواد المحظورة بشكل جزئي في بعض انواع المسابقات. واحدث نسخة من القائمة توجد على الموقع الالكتروني للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات : www.wada-ama.org

 

او المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات : www.jado.jo

 

 

 

قائمة المواد والوسائل المحظورة

 

هي المعيار الدولي الذي يحدد ما هي المواد والوسائل المحظورة في داخل وخارج اطار المسابقات. كما تشير القائمة الى المواد الممنوعة في رياضة معينة.

 

 

 

Ø العقاقير المحظورة في جميع الاوقات (داخل وخارج اطار المسابقات)

 

ع1 المواد البنائية

 

ع1/ 1 الستيرويدات الاندروجينية البنائية ( AAS  )

 

أ‌- الستيرويدات الاندروجينية البنائية الخارجية المنشأ

 

ب‌- الستيرويدات الاندروجينية البنائية الداخلية المنشا

 

ع 1 /2 مواد بنائية اخرى تشمل المواد التالية ، ولكن لاتقتصر عليها:

 

كلينيوتيرول، موضحات مستقبلات الاندروجين الانتقائية، تيبولون، زيرانول، زيلباتيرول.

 

 

 

ع  2 الهرمونات والعقاقير المتصلة بها

 

ع  3   نواهض البيتا -  2

 

ع  4   مناهضات وموضحات الهرمونات

 

ع  5   مدرات البول وغيرها من المواد الحاجبة

 

 

 

Ø الوسائل المحظورة في جميع الاوقات (داخل وخارج إطار المسابقة)

 

و1 تعزيز نقل الاكسجين

 

و  2  التلاعب الكيميائي والفيزيائي

 

و  3  التنشيط الجيني

 

 

 

المادة 4: قائمة المحظورات

 

1-4 نشر قائمة المحظورات وتنقيحها

 

تقوم الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، كلما لزم الأمر، وعلى أن آلا يقل ذلك عن مرة كل سنة، بنشر قائمة المحظورات باعتبارها معياراً دولياً. وتقدم المحتويات المقترحة لقائمة المحظورات، مع جميع التنقيحات كتابة على وجه السرعة إلى جميع الجهات الموقعة والحكومات للتعليق عليها والتشاور بشأنها. وتقوم الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بتوزيع الإصدارات السنوية من قائمة المحظورات مع كل التنقيحات على وجه السرعة على جميع الجهات الموقعة والحكومات، وبنشرها في موقعها على شبكة الويب، وتقوم كل جهة موقعة باتخاذ الخطوات الملائمة لتوزيع قائمة المحظورات على أعضائها والمنتسبين إليها. ويجب أن تقضي قواعد كل منظمة من منظمات مكافحة المنشطات، ما لم ينص على خلاف ذلك في قائمة المحظورات وفي التنقيحات، بأن تدخل قائمة المحظورات والتنقيحات حيز النفاد، بموجب قواعد منظمة مكافحة المنشطات، بعد ثلاثة أشهر من قيام الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بنشر قائمة المحظورات دونما حاجة إلى اتخاذ أي إجراء آخر من جانب منظمة مكافحة المنشطات.

 

تعليق: تنقح وتنشر قائمة المحظورات على وجه السرعة حينما تنشأ الضرورة لذلك. ولكن حرصاً على انتظام مواعيد الإصدار، تنشر قائمة جديدة للمواد كل سنة سواء أدخلت عليها تغييرات أو لم تدخل. وستحرص الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات دائماً على نشر أحدث قوائم المحظورات في موقعها على شبكة الويب. كذلك قائمة المحظورات تشكل جزءاً مكملاً للميثاق الدولي لمكافحة المنشطات في الرياضة. وسوف تقوم الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بإبلاغ المدير العام لليونسكو عن أي تغيير يطرأ في قائمة المحظورات).

 

2-4 العقاقير والوسائل المحظورة المحددة في قائمة المحظورات

 

2-4-1 الوسائل والمواد المحظورة

 

تحديد قائمة المحظورات العقاقير والوسائل التي يحظر استخدامها باعتبارها منشطة، في جميع الأوقات (سواء داخل إطار المسابقة أو خارجها)، بسبب إمكاناتها في تحسين الأداء في المسابقات المقبلة أو بسبب إمكاناتها الحاجبة، كما تحدد العقاقير والوسائل المحظورة في إطار المسابقات فقط. ويجوز أن تقوم الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بتوسيع قائمة المحظورات بالنسبة للعبة الرياضية. ويجوز إدراج العقاقير والوسائل المحظورة في قائمة المحظورات إما ضمن فئة عامة (مثل المواد البنائية) وإما حسب إشارة محددة إلى عقار معين أو وسيلة بعينها.

 

 

 

تعليق 2-4-1 : ستكون هناك قائمة واحدة للمحظورات. وستشمل العقاقير المحظورة في جميع الأوقات المواد الحاجبة، والعقاقير التي قد تكون لها عند استخدامها في التدريب أثار ممتدة المفعول على تحسين الأداء، مثل المواد البنائية. وجميع العقاقير والوسائل المدرجة في قائمة المحظورات تكون محظورة داخل إطار المسابقة. لا يعتبر الاستخدام "خارج إطار المسابقة" (المادة 2-2) للعقار المحظور في داخل إطار المسابقة فقط انتهاكاً لقاعدة مكافحة المنشطات ما لم يقدم تقريرا عن وجود نتيجة تحليل غير طبيعية لعقار أو أحد عناصره الأيضية في العينة التي أخذت في داخل إطار المسابقة.

 

وستكون هناك وثيقة واحدة فقط تسمى قائمة المحظورات. وقد تضيف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات عقاقير أو وسائل أخرى إلى قائمة المحظورات بالنسبة للعبة رياضية معينة (ومن ذلك مثلاً إدراج محصرات البيتا في رياضة الرماية)، ولكن تلك العقاقير والوسائل أيضا ستدرج في قائمة المحظورات الموحدة. ولا يسمح للعبة معينة بأن تحاول الحصول على إعفاء من القائمة الأساسية للعقاقير المحظورة (مثل حذف المواد البنائية من قائمة المحظورات التي تخص الألعاب "الرياضية الذهنية"). والأساس الذي يستند إليه هذا القرار هو أن هناك عناصر منشطة أساسية معينة يجب ألا يتعاطاها من ينتسب إلى عالم الألعاب الرياضية).

 

2-4-2 العقاقير المحددة

 

تعتبر كافة العقاقير المحظورة، عدا المواد المدرجة في فئات الهرمونات البنائية و المواد البنائية أو المنبهات المحددة في قائمة المحظورات، "العقاقير المحددة" لأغراض تطبيق المادة 10 (العقوبات على الأفراد). أما بالنسبة للوسائل المحظورة فأنها ليست عقاقير محددة.

 

(تعليق على المادة 4-2-2: في مسودة المدونة القدر الوافي من مناقشات الجهات المعنية عن الدرجة المناسبة بين العقوبات غير القابلة للتغيير التي ترتقي بالاتساق في تطبيق القواعد ودرجة العقوبات المرنة التي من الأفضل مراعاتها في ظروف كل حالة على حدة. ولقد استمر النقاش عن هذا الاتزان في العديد من قرارات محكمة التحكيم للألعاب الرياضية الشارحة للمدونة. بعد ثلاثة سنوات من الخبرة من التعامل مع المدونة، أصبح هناك إجماعاً قويا بين الجهات المعنية على أنه في حال حدوث انتهاكاً لقاعدة مكافحة المنشطات بموجب المادة 2-1 (وجود عقار محظور أو عناصره الأيضية أو آثار دالة عليه) والمادة 2-2 (استخدام العقار المحظور أو الوسائل المحظورة) يستند على مبدأ المسئولية المطلقة، ويجب أن تكون العقوبات بالمدونة أكثر مرونة حيثما يستطيع اللاعب أو أي شخص آخر إظهار بوضوح بأنه لم يقصد تحسين أداؤه الرياضي. تنص التغيرات على المادة 4-2 والتغيرات ذات الصلة على المادة 10 على هذه المرونة الإضافية للانتهاكات المشمولة في العديد من المواد المحظورة. ستبقى المواد الواردة في المادة 10-5 هي الأساس الوحيد لإلغاء أو تخفيض العقوبة التي تنطوي على الهرمونات البنائية ، و الهرمونات ،أوبعض المنبهات التي حددتها قائمة المحظورات أو وسائل محظورة).

 

2-4-3 الفئات الجديدة للعقاقير المحظورة

 

في الحالة التي تقرر فيها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات توسيع القائمة المحظورة بإضافة فئة جديدة من المواد المحظورة طبقاً للمادة 4-1، وستحدد اللجنة التنفيذية للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أيا من مواد الفئة الجديدة سيعتبر مشمولاً في العقاقير المحددة في قائمة المحظورات بموجب المادة 4-2-2.

 

 


 

 

4-3 معايير إدراج العقاقير والوسائل ضمن قائمة المحظورات

 

 

 

على الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أن تنظر في المعايير التالية عند البت في إدراج، أو عدم إدراج، عقار أو وسيلة ما ضمن قائمة المحظورات.

 

4-3-1 سيتم النظر في إدراج أي عقار أو وسيلة في قائمة المحظورات إذا قررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أن هذا العقار أو الوسيلة يفي بأي معيارين من المعايير الثلاثة التالية:

 

4-3-1 -1 الدليل الطبي أو العلمي أو الأثر الدوائي أو الخبرة الدالة على أن العقار أو الوسيلة، بمفردها أو مع أي مواد آخرى لتحسين الأداء الرياضي.

 

 (تعليق على المادة 4-3-1-1: تتوقع هذه المادة بأن هناك عقاقير عند استخدامها بمفردها قد تكون ليست محظورة، ولكنها تعتبر محظورة عند إضافتها لمواد آخرى معينة. يجب ملاحظة إضافة العقار الذي يضاف لقائمة المحظورات بسبب احتمال تحسينها للأداء الرياضي فقط عند تجميعها مع عقار آخر وسوف يحظر فقط إذا كان هناك دليلاً يتعلق بجمع المادتين معاً).

 

 

 

4-3-2 يكون قرار الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، بإدراج عقاقير أو وسائل محظورة ضمن قائمة المحظورات، وتصنيف العقاقير إلى فئات في قائمة المحظورات، قراراً نهائياً ولا يجوز الطعن فيه من جانب أي لاعب أو أي شخص آخر بحجة أن العقار أو الوسيلة ليس مادة حاجبة، أو ليس بإمكانه تحسين الأداء، أو لا يشكل خطراً على الصحة، أو لا يمثل انتهاكاً للروح الرياضية.

تعليق على "المادة 4-3-3": لا يجوز في حالة معينة إثارة مسألة مدى استيفاء العقار للمعايير المبينة في المادة 4-3 (معايير إدراج العقاقير أو الوسائل ضمن قائمة المحظورات) لدفع اتهام بانتهاك قواعد مكافحة المنشطات. فعلى سبيل المثال، لا يمكن التذرع بأن العقار في عينة لم يكن في وسعه تحسين الأداء في تلك اللعبة الرياضية بعينها ويثبت تعاطي المنشطات عند وجود أي عقار مدرج ضمن قائمة المحظورات في العينة المأخوذة من اللاعب. وبالمثل لا يمكن التذرع بأن العقار المدرج في فئة المواد البنائية لا تنتمي إلى هذه الفئة).
 
 


رؤيتنا

إن المنظمة الاردنية لمكافحة المنشطات تسعى الى رؤية اردنية تثمن وتتبنى ثقافة رياضة خالية من المنشطات.

المزيد ...

معلومات عامة

هي المنظمة الرئيسية المسؤولة عن القيم على المحلي والوطني باعتماد وتنفيذ قواعد مكافحة المنشطات وتوجيه عمليات جمع العينات وادارة نتائج الاختبارات وإجراء التحقيقات .

المزيد ...

منظمة غرب أسيا لمكافحة المنشطات

تم تأسيس منظمة اقليم غرب آسيا لمكافحة المنشطات بقرار من اللجنة الاولمبية الاردنية عام 2008، والتي تتكون من الدول التالية: الاردن، سوريا، لبنان، فلسطين، والعراق.

المزيد ...

استضافة الاجتماع الخامس لمجلس ادارة منظمة اقليم غرب آسيا لمكافحة المنشطات خلال الفترة من 15-19/6/2011.

المزيد ...